Archive: January, 2017

هواجس ساخرة (٣٥) : خلفية دعوة أمريكا للانضمام لنادينا

ميريلاند ٢٧ يناير ٢٠١٧

قراءة (أفروعربية) في المسالة (الترامبية)

علي خلفية دعوة أمريكا للانضمام لنادينا 

لعل البعض منكم سادتي قد قرأ مقالاً لافتاً للانتباه ومثيراً للاهتمام نُشر في (Politico) بعنوان:

!America, You Look like an Arab Country Right Now! Welcome to the Club

وترجمته بتصرف: (يا أمريكا يا ويكا، شكلك كده بقيتي تشبهينا فمرحبا بك في جامعة الدول العربية!). والمقال بالطبع من النوع الساخر الذي يجعل أول ما يقفز لذهنك عند قراءته أن تركل نفسك في المؤخرة مرتين قبل أن تصيح متحسراً: “والله فكرتو كانت في طرف دماغي!”. ثم تهدأ قليلاً عندما تتذكر أن المقال مكتوب باللغة الانجليزية فتقول لنفسك الأمارة بالسوء: (كويس كده أللّقوم بترجمته وتوصيله لإخواننا العرب ولي علي الأقل فضل الظهر). ولكن تكتشف بعدها أن كاتب المقال يدعي (Karl Sharro) فيلعب الفار في عبك إذ لا تبدو على اسمه أي ملامح عربية. وقبل أن تبدأ بالاحتجاج مستنكراً كيف يتحدث هذا (الكارل شارو) باسمنا منتحلاً عروبتنا وداعياً كل من هبّ ودبّ لعضوية نادينا تتذكر أن وطننا العربي الواسع يضم أقليات مسيحية قد يكون بينها كاتب المقال. تهرع ثانية لموقع (Politico) لتقطع الشك باليقين فلا تجد ما يفيدك أكثر من أنه يعمل معلقاً في الشؤون الشرق أوسطية (وما أكثرهم!). هنا يكون قد تملك وجدانك شعور دافق بالتسامح العرقي(“هو أنا مين عشان أقعد أوزع صكوك العروبية للناس؟”) فتقرر أن (كارل) هذا بدعوته الكريمة هذه قد استحق اكتساب (العربنة) بالانتساب.

 

Read more

Back to Top
%d bloggers like this: